عرفت حركة المطارات خلال صيف 2014 نموا استثنائيا بفعل تزامن عطل مغاربة الخارج مع موسم الحج، وبفعل افتتاح خطوط جوية جديدة.

الارتفاع المسجل فرض على إدارة المطارات مضاعفة الجهود لتلبية حاجيات المسافرين وشركات الطيران وعيرهما من المستعملين والشركاء، ولكن إرث الماضي وتوقف الأشغال لم يسهل المأمورية، خاصة أن الجانب الأمني والوقاية الصحية صارا يمثلان الهاجس الأول لكل المتدخلين في قطاع الطيران.

كيف تعامل مطار محمد الخامس بالدار البيضاء مع كل هذه المعطيات؟ هذا هو موضوع الحوار الذي أجريناه مع مدير المطار محمد بحاج

https://www.youtube.com/watch?v=Xg98mClbMLQ#t=1069