بثت قناة التلفزيون العربى تحقيقاً استقصائياً تناولت فيه المحاولة الإنقلابية الفاشلة ( 16 مارس 1981) والعلاقة التي رُوج لها حينها بين قادتها والمملكة المغربية، وموقف الضباط الممسكين بزمام الأمور ساعتها من المحاولة الانقلابية

التقرير تضمن تصريحا للرئيس محمد خونه ولد هيداله يؤكد أن الانقلاب خطط لاغتيال رئيس الوزراء واعتقال الضباط الذين كانوا يساعدون الرئيس كما أنه تضمن نفىا للعلاقة الشائعة بين رجال السادس عشر من مارس والحكومة المغربية، واثباتا لفرضية التحرك بدافع وطنى محض
ونقل التلفزيون عن التاجر حابه ولد محمد فال قوله إنه هو من وفر المال والسلاح والسيارات لصالح قادة المحاولة الإنقلابية، وكانت كلها موريتانية خالصة

للاطلاع على التقرير انقر الرابط: