أكدت وسائل إعلام بريطانية أن الشرطة تتعامل مع عملياث دعس وطعن بلندن، وأنها أسفرت عن سقوط قتيل وجرحى، وأغلقت الشرطة محطة نقل جسر لندن، واعتقلت أحد المشتبه بهم.

خلفت عملية دعس بواسطة حافلة نقل صغيرة نفذت في منطقة لندن بريدج بالعاصمة البريطتنية قتيلا واحدا وإصابة خمسة جرحى على الأقل، ومباشرة بعد ذلك أعلنت تيريزا ماي أنها ستتعامل مع ما وقع كحادث إرهابي محتمل في حين أكدت الشرطة أن العمل إرهابي

واستنادا إلى مصادر الشرطة فإن لندن كانت مسرحا لحوادث دعس وطعن في ثلاث مناطق على الأقل وأن الوضع تطلب إغلاق عدة محطات للنقل وكل الطرق المؤدية إلى جسر لندن، كما أن الشرطة اعتقلت مشتبها به.

ومن جهتها نقلت رويترز عن شاهدة عيان أنثلاثة أشخاص قطعت أعناقهم على جسر لندن،غير أن الوكالة لم تتحقق من صحة هذه الرواية.